• رمز الأخبار: 1238286
  • المصدر: imam-khomeini.ir
  • طبعة مطبوعة

أصدرت مؤسسة الحفاظ على تراث و نشر قيم الدفاع المقدس في ايران بياناً جاء فيه : إنّ تطبيق التوجيهات والإرشادات التاريخية الحكيمة للإمام الخميني الراحل (طاب ثراه)، والإطاعة المطلقة لأوامر وتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية هي جميعاً خيارات منحتنا العزة والاستقلال والتقدُّم والسمو في إطار التعاليم الاسلامية الراقية.

واكد البيان على الحركة والتآزر الشامل والمقتدر للقوات المسلحة في عمليات تحرير مدينة باوه بمحافظة كردستان (غرب البلاد)، خلال أيام الحرب المفروضة وتطهيرها من دنس مناوئي الثورة الاسلامية؛ واصفا هذا الحدث بأنه ملهم وباقٍ في الذاكرة التاريخية للشعب الايراني.

وأضاف البيان : إنّ إستغلال الأعداء الخارج والداخل الفرصة التي وفرتها لهم ظروف البلاد المضطربة آنذاك، ساعدت على إحتلال المدينة لكنّ الخطاب التاريخي للإمام الخميني (رض) ودعوته لتحرير مدينة باوه ادت الى هزيمة العناصر الخائنة في زمرة المنافقين والجماعات المناوئة للثورة الاسلامية على ايدي قواتنا المسلحة المدافعة عن الثورة الاسلامية، وافشلت مؤامرة تقسيم البلاد وفصل محافظة كردستان عن البلد الاُم وتحرير مدينة باوة في السابع عشر من آب/ اغسطس 1979، وبالتالي اعادة الهدوء والأمان الى المواطنين الأباة في هذه المنطقة.

  • رمز الأخبار: 1238286
  • المصدر: imam-khomeini.ir
  • طبعة مطبوعة
الطقس
تعليقات

تقع مسؤولية الكتاب على عاتق كتابهم ولا يعني نشره الموافقة على هذه التعليقات.